newsCode: 265408 A

كشفت صحيفة " الفايننشال تايمز " إن السعودية اتخذت موقفاً محسوباً بدقة، رغم ما فيه من المجازفة، بدعمها انخفاض أسعار النفط إلى نحو ۸۰ دولار للبرميل.

ونقلت الصحیفة عن دیبورا غوردن، مدیرة الطاقة والبیئة فی برنامج کارنیجی، قولها إن دعم السعودیة لانخفاض أسعار النفط، ما یسبب مشاکل لغریمتیها روسیا وإیران.

وتتوقع الصحیفة أن تتحمل السعودیة عبء انخفاض أسعار النفط، باستخدامها احتیاطی العملة الصعبة الضخم الذی تتمتع به، لسد العجز فی المیزانیة.

وفی الوقت ذاته، تضیف الصحیفة، سیکون انخفاض أسعار النفط بشیر خیر لاقتصادات الدول الأوروبیة والصین، التی هی أکبر زبائن السعودیة.

کما سیصب موقف السعودیة فی صالح المستهلک الأمیرکی، لأن الولایات المتحدة، وعلى الرغم من ازدهار الغاز الصخری، تبقى مستوردا کبیرا للنفط.

وتهدف خطوة الریاض أیضا إلى إثبات دورها فی سوق النفط الدولیة، من خلال کبح جماح صناعة الغاز الصخری فی الولایات المتحدة، إذ أن انخفاض الأسعار سینعکس سلبا على هذه الصناعة الناشئة.

ولکن الولایات المتحدة مرتاحة لهذا الموقف، لأن انعکاساته الإیجابیة أکبر من انعکاساته السلبیة، فهو بمثابة خفض للضرائب على المستهلک الأمیرکی.

تایمز على النفط السعودیة الفایننشال
sendComment