newsCode: 303520 A

قال مسؤولون أمريكيون إن شركة بوينغ افتتحت مصنع تجميع لأول خط لانتاج سفن فضاء تجارية ستستخدمها ادارة الطيران والفضاء الامريكية (ناسا) في نقل الرواد الى محطة الفضاء الدولية.

وقال دينيس ميلنبرج كبير المديرين التنفيذيين لبوينغ في حفل الافتتاح في مركز كنيدي للفضاء "هذه نقطة تاريخية تمثل حقبة جديدة في رحلات الفضاء التي يقوم بها الانسان.

"وتحمل سفن فضاء بوينغ الجديدة اسم (سي.إس.تي-۱۰۰ ستارلاينر) وستجهز لرحلات الفضاء في ورشة كانت تستخدم من قبل لأسطول ناسا المكوكي.

وتأمل الشركة ان تكون سفن الفضاء الجديدة جاهزة للانطلاق عام ۲۰۱۷.

وستطلق سفن ستارلاينر الفضائية من قاعدة كيب كنافيرال القريبة التابعة لسلاح الجو الامريكي وسيحملها صاروخ أطلس ٥ الذي تنتجه وتطلقه (يونايتديد لونش آلاينس) وهي شراكة بين بوينغ ولوكهيد مارتن.وستدفع ناسا ٤٫۲ مليار دولار مقابل رحلة تجريبية لستارلاينر وست مهام لمحطة الفضاء الدولية.

كما أبرمت ناسا عقدا مماثلا مع شركة سبيس إكس الخاصة مقابل ۲٫٦ مليار دولار.

وقدمت ناسا من قبل ٦۲۱ مليون دولار لبوينغ و٥٤٥ مليون دولار لسبيس إكس مقابل تصميم وتطوير كبسولة فضاء.

ويمكن لسفينة ستارلاينر لبوينغ وسفينة دراجون لسبيس إكس ان تحمل طاقما مكونا من سبعة أفراد او عددا أقل من الرواد لاضافة شحنة امدادات لمحطة الفضاء الدولية التي تكلفت مئة مليار دولار وتحلق على ارتفاع ٤۰۰ كيلومتر من الارض.

بوينغ الفضاء سفن لانتاج ناسا