newsCode: 274759 A

صنع الباحثون الایرانیون روبوتا لإعادة تأهیل أیدی المرضی المصابین بتلف الدماغ إثر الجلطة قادرا علی إعادة القوه لحرکة أیدی المرضی فی التمارین المتتالیة التی تشمل 4 مراحل.

وأوضح "اسماعیل قره‌خانی" ان هناك العديد من المرضى غير القادرين على السيطرة والتحكم فى يدهم وهذا يحدث بعد إصابتهم بأنواع من الجلطة الدماغية وهذا الروبوت المبدع یساعد المصابین بالجلطات الدماغیة الذین تم قطع العلاقة بین الأیدي و شبکاتهم الدماغیة علی إعادة حرکة أیدیهم.

وتابع أن المرحلة الأولی تخص للتشخیص ویضع المریض یده علی ذراع الروبوت ویقوده إلی مسارات تعرض علی الشاشة وفی المرحلة التالیة یتحرک نحو هدف مشخص وفی حال الإمکان یساعده الروبوت علی الحرکة حتی یعود الشعور إلی الیدین والقدرة علی تحریکهما تدریجیا وفی المرحلة الثالثة الروبوت فاقد للقوة و المریض یحرک ذراع الروبوت نحو أهدافها المحددة من دون أی مقاومة من قبل الروبوت.

وقال قره‌خانی انه مع إعادة القوة إلی أیدي المریض تزداد قوة الروبوت ویقاوم تجاه حرکة أیدی المریض و کلما یمارس المریض مزید من الضغوط یقاوم الروبوت أکثر .

وفی هذا السیاق قد قامت مجموعة من الباحثين من جامعة "هيرتفوردشاير" البریطانیة بالتعاون مع الباحث الایرانی "فرشید امیر عبدالهیان" باختراع قفاز جديد متطور يمكنه إعادة القوة والقدرة على حركة الأيدي للمصابين والقفاز يحمل اسم SCRIPT ويساعد المرضى فى السيطرة علی أیدیهم والتحكم فيها بشكل طبيعى مثل أى شخص سليم غير مصاب.

وهو یستخدم فی الألعاب الإلکترونیة لإعادة القدرة علی حرکة الأیدي وتم تصمیمه لكى يساعد المريض فى الشفاء لأنه یتزود بالعديد من التقنيات الحديثة التى تساعد للتدريب على تحريك اليد مع متابعة من طبيب متخصص ومع مرور الوقت يصبح المريض قادرا على تحريك يده والتحكم فى الأشياء التى توجد حوله.

من علي أيدي إعادة حركة
sendComment